أخبار العالم

الحزب الاشتراكي الديمقراطي يواجه تحديا في تشكيل حكومة جديدة لفنلندا




هلسينكي – د ب أ


نشر فى :
الإثنين 15 أبريل 2019 – 1:16 م
| آخر تحديث :
الإثنين 15 أبريل 2019 – 1:16 م

بعد الفوز بفارق ضئيل في الانتخابات البرلمانية في فنلندا ، بدأ الحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي كان معارضا في استعدادات لتشكيل الحكومة المقبلة.

وقال زعيم الحزب ،أنتي رينه، اليوم الاثنين إنه يأمل في أن يتم تشكيل حكومة جديدة بحلول نهاية مايو ، لكن ذلك يتوقف على إيجاد أساس مشترك.

وأضاف في تصريحات للبرنامج الصباحي على محطة (يلي) الإذاعية الحكومية أنه من المهم أن تكون هناك “قيم مشتركة”.

وفاز الاشتراكيون الديمقراطيون بـ40 مقعدا برلمانيا في انتخابات أمس الأحد ، لتزيد حصتهم بستة مقاعد في المجلس التشريعي المؤلف من 200 مقعد ويحصل رينه على أول فرصة لتشكيل حكومة جديدة.

وحصل الحزب على 7ر17% من الأصوات وهي نسبة تزيد بهامش قليل على حزب الفنلنديين الشعبوي القومي وحزب التحالف الوطني المحافظ الذي حل في المركز الثالث.

وقال محللون سياسيون إن هذا قد يمثل تحديا في مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة.

وحصل حزب الفنلنديين على 39 مقعدا.

وقال زعيم حزب الفنلنديين يوسي هالا-أهو لمحطة يلي: “النتيجة فاجأت الجميع على الأرجح ، حتى نحن إلى حد ما”.

وأخبر رينه المحطة أن قيمه تختلف عن قيم هالا-أهو ، المعروف بموقفه المتشدد المناهض للهجرة والمتشكك في أوروبا.

وفاز المحافظون الذين ينتمون إلى ائتلاف يمين الوسط المنتهية ولايته بـ38 مقعدا.

ومن المقرر أن تجتمع قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي يوم الخميس المقبل وتعيين مفاوضين. وقال رينه إن الحزب سوف يرسل أيضا تساؤلات إلى أحزاب أخرى للتعرف على موقفهم إزاء قضايا مختلفة.

وكان الخاسر الأكبر هو حزب الوسط بزعامة رئيس الوزراء السابق جوها سيبيلا ، حيث خسر 18 مقعدا من نصيبه السابق ليبقى لديه فقط 31 مقعدا.

وعلى حكومة سيبيلا، التي استقالت في مارس، أن تبقى لتسيير الأعمال .

المصدر: اخبار العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق