إضرابات واسعة تشل قطاعات حيوية في فرنسا احتجاجاً على تعديل نظام التقاعد

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: شهدت القطاعات الحيوية، اليوم الخميس، في أنحاء فرنسا كافة إضراباً عاماً احتجاجاً على تعديل نظام التقاعد في البلاد، بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خططه لرفع سن التقاعد إلى 64 عاماً.

وقد أدت الإضرابات الضخمة إلى إلغاء رحلات جوية، وتعطل القطارات، وانقطاعات في إمدادات الكهرباء بالإضافة إلى تأثر مصافي النفط وعمل المدارس والمرافق الصحية ومحطات الوقود، وفقاً لوكالة أنباء قطر "قنا".

ويريد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رفع سن التقاعد تدريجياً من 62 إلى 64 عاماً، وبالإضافة إلى ذلك سيزيد عدد السنوات المطلوبة للدفع في النظام للحصول على معاش تقاعدي كامل، وسيتم إلغاء بعض الامتيازات الممنوحة لمجموعات مهنية معينة.

ويعترض ممثلو العمال على اقتراح رفع سن التقاعد القانوني عامين ليصبح 64 عاماً بحلول عام 2030، وزيادة أسرع للحد الأدنى لعدد سنوات الاشتراك المطلوبة للحصول على معاش تقاعدي كامل.

يُذكر أن سن التقاعد الرسمي الحالي في فرنسا هو 62 عاماً، ولكنه يبدأ عادة في وقت لاحق؛ لأنه في المتوسط لا يكون العمال قد دفعوا لفترة كافية في النظام للحصول على المزايا الكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق