طالبة الطب المغتصبة في الهرم تكشف مفاجأة: «أمي طردتني من البيت» (تفاصيل صادمة)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت طالبة كلية الطب، التي تعرضت للاعتداء الجنسي على يد سائق بشقته بمنطقة الهرم، أن والدتها طردتها من المنزل فجرا بسبب خلاف معها حول ارتباطها بخطيبها، ثم توجهت للإقامة بمنزل صديقتها وبدأت البحث عن سكن آخر خاص بها.

واضافت الطالبة التي تعرضت للاغتصاب الجنسي أمام جهات التحقيق، أنها قررت بعد خلافات مع أسرتها العمل للإنفاق على نفسها خلال الدراسة بكلية الطب فلجأت إلى نشر إعلان عبر شبكة الإنترنت للعمل جليسة أطفال فتواصل معها المتهم هاتفيا، وأوهمها أن زوجته متوفية، ولديه أبناء صغار أيتام، وطلب منها العمل جليسة لهم لرعايتهم، واتفق معها على أجر شهرى 3 آلاف جنيه.

وتابعت المغتصبة أنها توجهت إلى شقة المتهم فوجئت به يحاول الاعتداء عليها جنسيا، فحاولت الاستغاثة وقاومته، إلا أنه أمسك بسلاح ناري وهددها بالقتل، ثم اغتصبها، واجبرها على توقيع عقد زواج عرفي للهروب من المسائلة القانونية.

وكشف التقرير عن مفاجاة بأن طالبة كلية الطب تعرضت للاغتصاب اكثر من مرة في يوم الحادث، وتنين وجود تهتك شديد وسحجات في جسد المجني عليها.

وبمواجهة المتهم بالتقرير الطبي وكذلك بما ورد في التحريات، اعترف بارتكابه واقعة اغتصاب طالب كلية طب اكثر من مرة تحت تهديد سلاح طبنيجة بعد ان استدرجها إلى شقته بمنطقة الجيزة.

وقال المتهم الذي يعمل سائق في أحد الشركات النقل الجماعي انه فور وصول الطالبة إلى شقته بدأ في مهاجمتها وعندما رفضت وضع السلاح على رقبتها واغتصبها، وبعد ذلك سمح لها بالخروج بعد أن حصل على وعد منها بعدم الابلاغ في قسم الشرطة.

كانت مديرية أمن الجيزة تلقت بلاغا من طالبة بكلية الطب تتهم سائقًا بالتعدي عليها تحت تهديد السلاح، فانتقل رجال المباحث إلى محل البلاغ، وتم القبض على المتهم، وتحرر محضر بالواقعة، وقررت النيابة العامة حبس السائق 4 أيام وإحالة الطالبة إلى الطب الشرعي، للتأكيد من وقوع التعدي الجنسي عليها

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    145,590

  • تعافي

    115,975

  • وفيات

    7,975

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق