وزارة الصحة: الدولة بصدد تنفيذ البرنامج القومي لتنمية الأسرة المصرية (تفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، حرص المحافظة على تقديم كل سبل الدعم لأنشطة وبرامج المجلس القومي للسكان، من أجل العمل على تحسين الخصائص السكانية للمحافظة وخفض معدلات النمو السكاني، مشيرًا إلى أهمية التوعية والعمل الجاد ليكون المواطن شريكا أساسيا في التصدي لظاهرة الزيادة السكنية التي تؤثر على معدلات التنمية وتعيق تقدم المجتمع.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع المجلس الإقليمي للسكان، بحضور الدكتور طارق توفيق نائب وزيرة الصحة والسكان لشؤون السكان، والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد، والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة، ورمضان عبدالحميد وكيل اول وزارة التربية والتعليم، وأبوزيد عطية مدير عام المجلس القومي للسكان بالشرقية، والدكتورة عايدة عطية مقررة المجلس القومي للمرأة بالمحافظة، ورؤساء المراكز والمدن والأحياء، وعدد من مديري المديريات الخدمية وذلك بقاعة الاجتماعات بالديوان العام.

وشدد المحافظ على ضرورة تضافر وتعاون كافة الجهات المعنية، والعمل بروح الفريق الواحد، وتوحيد الجهود لتنفيذ برامج الخطة القومية للسكان ومواجهة الزيادة السكانية، لتحقيق المستهدف في مجال تحسين الخصائص السكانية للمحافظة خلال المرحلة القادمة، مطالبا بضرورة رفع مستوى الوعي لدى المواطنين بمختلف شرائح المجتمع بأهمية الحد من الزيادة السكانية، والعمل على تغيير الثقافات السائدة بالمجتمع الشرقاوي، والوصول إلى الفتيات بالمدارس ومراكز الشباب، وتوعيتهن بمخاطر الزيادة السكانية باعتبارهن الفئات المؤثرة في المستقبل.

من جانبه أكد الدكتور طارق توفيق نائب وزيرة الصحة والسكان لشؤون السكان، أن القضية السكانية تعد أحد أهم القضايا التي توليها الدولة اهتماما من نوع خاص، وتسعي لتكثيف الجهود بين مختلف القطاعات المشاركة من أجل العمل على حلها وتحقيق التنمية المستدامة، لافتا إلى ان الدولة بصدد تنفيذ البرنامج القومي لتنمية الأسرة المصرية، والذي سيعمل على تقليل عدد المواليد وتحسين الخصائص السكانية، بما يتيح التصدي بشكل أكبر للزيادة السكانية والتغلب عليها.

وخلال الاجتماع استعرض أبوزيد عطية مدير عام المجلس القومي للسكان بالشرقية، المؤشرات السكانية للمحافظة طبقا لإحصائية الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، لافتا إلى أن الشرقية تعد من أكبر المحافظات من حيث التعداد السكاني على مستوي الجمهورية، فتأتي في المرتبة الثالثة، بعد محافظتي القاهرة والجيزة، بتعداد سكاني يقارب من 7 ملايين و850 الف نسمة .

كما تناول الاجتماع معدلات النمو السكاني والمؤشرات الديموغرافية للمحافظة، ومؤشرات تنظيم الاسرة والصحة الإنجابية، فضلا عن تقديم المقترحات لتنفيذ الخطة التنفيذية السكانية للمحافظة ومنها «التركيز على تكثيف الأنشطة على المراكز ذات معدلات المواليد الأعلى – التركيز على خفض معدلات وفيات الأطفال حيث ان هناك ارتباط وثيق بين وفيات الأطفال ومعدلات الانجاب – التركيز على توجه الرسائل الاعلامية الخاصة بالتوعية على الفئة العمرية من 20 حتي 34 عام – زيادة فصول محو الامية والعمل على خفض نسبتها – خلق حالة من التنافسية بين مراكز المحافظة وتحفيز المركز الذي يحقق أعلي مؤشرات سكانية على مستوي المحافظة.

تبادل محافظ الشرقية ونائب وزيرة الصحة الدروع التذكارية تقديرا لدور كل منهما في التصدي للزيادة السكانية، والعمل على تحسين الخصائص السكانية بمحافظة الشرقية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق