تطهير وتعقيم المنشآت الحكومية في بني سويف (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد مبنى ديوان عام محافظة بنى سويف، «اليوم الأحد»، أعمال تطهير وتعقيم نفذتها فرقة من إدارة مكافحة الأمراض بمديرية الصحة، والتى قامت برش وتعقيم مكاتب وإدارات الديوان العام والطرقات ودروات المياه والمصاعد والسلالم وقاعات الاجتماعات، وذلك ضمن إجراءات مجابهة العدوى بفيروس كورونا، واستغلالا لأيام العطلات التي أقرتها الحكومة بمناسبة الأعياد الوطنية والدينية لتكثيف أعمال التطهير، تم توجيه المتواجدين بوسائل المكافحة وتوضيح طرق العدوى والوقاية من الفيروس،وذلك بالتوازى مع أعمال تطهير وتعقيم دواوين عموم المديريات الخدمية والوحدات المحلية والمجالس القروية ودور العبادة وغيرها من المرافق والمواقع

جاء ذلك تنفيذا لتوجيهات الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، باستمرار تعقيم وتطهير المصالح الحكومية ودور العبادة ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لمجابهة ومكافحة احتمالية العدوى بفيروس كورونا، ضمن خطة الطوارئ للحد من انتشار العدوى بالفيروس، وذلك في إطار الخطة الشاملة التي اعتمدتها الدولة في مواجهة فيروس كورونا، والتي تشمل اتخاذ كافة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المطلوبة للوقاية من الفيروس

وكان المحافظ، وجه رؤساء ومديري كافة المنشآت والمصالح الحكومية لإلزام العاملين والمترددين عليها بارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وعدم السماح للموظفين والمواطنين بدخولها بدون ارتداء الكمامات ،وتنظيم عملية الدخول والخروج من وإلى المنشآت الخدمية، وإعداد تقارير دورية، بالتوازي مع المرور الميداني، للتأكد من تطبيق الضوابط والاشتراطات التي أقرتها الحكومة ضمن خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا

ونوه المحافظ عن تكليفاته لرؤساء المراكز والمدن باستمرار أعمال التطهير والتعقيم بالمنشآت الخدمية ودور العبادة وماكينات الصراف الآلي والشوارع والميادين والمرافق العامة ومواقف السيارات والأسواق، لمجابهة فيروس كورونا، والحد من انتشاره، مشددا على استمرار وتكثيف أعمال النظافة بالمدن والقرى ورفع تراكمات القمامة أولا بأول ونقلها إلى المدافن الصحية الآمنة للحفاظ على البيئة، مع أهمية توفير المستلزمات الوقائية لعمال النظافة أثناء أدائهم عملهم،مشيرا إلى أن هذه التوجيهات والقرارات تأتى في إطار توفير بيئة صحية وآمنة للحد من انتشار الفيروس حرصا على سلامة وصحة المواطنين والعاملين على السواء من خلال الالتزام بكافة الضوابط والإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق