دعوة إلى إقامة نصب تذكاري للجماهير العراقية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بغداد: زيدان الربيعي
دعا الصحفي الرياضي العراقي إياد الصالحي، إلى إطلاق مسابقة لإنشاء نصب تذكاري في مركز محافظة البصرة يتوسط ساحة كبيرة ويعبر عن تلاحم الجمهور مع قيمة بطولة خليجي 25 المقامة حالياً في البصرة.
وطالب، الصالحي في مقال نشره في صحيفة «المدى» العراقية، بـ«ذكر في لوحة تحت النصب العدد الكلي للمشجعين واسم ملعبي البطولة، ومناسبة الإنشاء تعبيراً عن رمزيته في تلاحم أبناء المدينة مع المشاريع الوطنية كبطولة خليجي 25 ومساهمتهم في فرض انطباع إيجابي عن طيبة الناس وكرمهم وثقافتهم وطقوسهم ومحافظتهم على التراث ومعالم البصرة التاريخية».
وأوضح، أن «أكثر من 450 ألف مشجع غصت بهم مدرجات ملعبي البصرة الدولي والميناء الأولمبي، عدد صادم لجميع ضيوف البطولة 25 الجارية حالياً لما يمثله من رقم مهول لم تشهده بطولات كأس الخليج، كما أنه يلفت الأنظار لإجمالي حضور 12 مباراة في دور المجموعات لكأس الخليج 25 للمدة من 6 إلى 16 يناير/ كانون الثاني 2023 أي خلال عشرة أيام، مقارنة بالعدد الإجمالي لـ 2.45 مليون مشجع حضروا 48 مباراة خلال دور المجموعات لكأس العالم في قطر للمدة من 20 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 2 ديسمبر/ كانون الأول 2022 أي خلال 13 يوماً».
ودعا الصالحي الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، إلى «توثيق العدد الكلي للحضور الجماهيري في دور المجموعات لخليجي 25، لأن ما تحقّق في دور المجموعات المونديالي يمثل جماهير 32 دولة مشاركة، فضلاً عن محبي المنتخبات العالمية من القارّات الست، بينما حضور جمهور خليجي 25 غالبيته من أبناء البصرة وبقية المدن العراقية والعواصم الخليجية، وهو دلالة قاطعة على شغف الجمهور البصري والعراقي بكرة القدم وإنجاز رقمي تفتخر به الكرة العراقية طوال التاريخ».
وأضاف، «وتثميناً لدور الجمهور البصري في إنجاح بطولة كأس الخليج 25 وما بدر من مواقف إنسانية رائعة تناقلتها ألسنة الضيوف في مجالس إعلامية واجتماعية، وما يعكسه حضوره من حقيقة الظلم الكبير الذي عانته ملاعب العراق جرّاء استمرار فرض الحظر الدولي عليها، نقترح أمام محافظة البصرة إطلاق مسابقة لإنشاء نصب تذكاري في مركز المحافظة يتوسط ساحة كبيرة ويعبر عن تلاحم الجمهور مع قيمة البطولة، ويذكر في لوحة تحت النصب العدد الكلّي للمشجعين واسم ملعبي البطولة، ومناسبة الإنشاء تعبيراً عن رمزيته في تلاحم أبناء المدينة مع المشاريع الوطنية كبطولة خليجي 25 ومساهمتهم في فرض انطباع إيجابي عن طيبة الناس وكرمهم وثقافتهم وطقوسهم ومحافظتهم على التراث ومعالم البصرة التاريخية».
وختم بالقول، «يقيناً إن الفائز الحقيقي في البطولة الخليجية هو الجمهور البصري الوفي بتشجيعه النظيف لجميع المنتخبات، وعكسه صوراً جميلة عن تآخيه مع الزائرين، وهتافاته الموحدة التي رفعت مستوى المنافسة، وأذهل بعض الإعلاميين الذين طالبوا اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم بإصدار قرار تثبيت البطولات القادمة رسمياً في البصرة لحيازتها جميع وسائل النجاح والإبهار والتميز على صعيد الاستثمار الرياضي والشعبي بدعم كبير من الحكومة العراقية والأجهزة المساندة لها تنظيمياً وفي مقدمتها مؤسّسات وزارتي الداخلية والدفاع».

أخبار ذات صلة

0 تعليق