سجن وإيقاف وغرامة لاكتشاف غوارديولا

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشارقة: ضمياء فالح
أصدرت المحكمة العليا الإسبانية حكماً بالسجن 10 شهور وبالإيقاف عن ممارسة اللعبة 22 شهراً بحق اللاعب المخضرم الإسباني كزافييه توريس (36 عاماً)، بعد ثبوت تورطه في التلاعب بالقضية التي تعرف باسم «كازو أوساسونا».
وفي التفاصيل، أقرت المحكمة العليا الإسبانية الحكم بالسجن والإيقاف وغرامة بقيمة 400 ألف يورو على توريس كابتن فريق لوجو الإسباني المنافس بالدرجة الثانية حالياً ،وهي أول عقوبة على الإطلاق بقضية فساد رياضي في إسبانيا.
وقللت المحكمة العليا عقوبة السجن من عام إلى 10 شهور وفترة الإيقاف من عامين إلى 22 شهراً بعد استكمال التحقيق الذي انطلق موسم 2013-2014 والذي وجه فيه المحققون التهمة لـ11 شخصاً بسوء استخدام المال في أوساسونا.
ودفع مسؤولو النادي الإسباني حينها رشوة لتوريس ولزميله في ريال بيتيس حينها، أنتونيو أمايا، ليكبدوا بلد الوليد الخسارة في آخر يوم من الليغا لأن أوساسونا كان مهدداً بالهبوط ويحتاج إلى خسارة بلد الوليد.
نادي لوجو عبر ببيان رسمي عن دعمه للاعبه وطلب باحترام خصوصية اللاعب وعائلته في الوقت الراهن. ولعب توريس الكرة على مدى 17 عاماً بعد تخرجه من أكاديمية فياريال عام 2005 وانتقل موسم 2006-2007 لبرشلونة وقاد الرديف للعودة للدرجة الثالثة في أول موسم وكان حينها مدرب الفريق الرديف بيب غوارديولا وهو الذي منحه فرصتي المشاركة مع فريق برشلونة الأول نهاية موسم 2008-2009 بعد تعيينه مدرباً للفريق الأول.
انضم توريس لملقة عام 2009 وموسمي إعارة في ليفانتي ثم خيتافي و3 مواسم في ريال بيتيس، حيث تفجرت الفضيحة كما لعب فترات قصيرة في سبورتنغ خيخون وبيرث غلوري وألتشي قبل انضمامه لفريق لوجو في 2020.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق