شباب الأهلي ضيف عجمان في قمة ختام الذهاب

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشارقة: علي نجم

يسدل الستار اليوم على مباريات مرحلة الذهاب من دوري أدنوك للمحترفين بإقامة 3 مباريات، تشكل فرصة للفرق من أجل نيل العلامة الكاملة، وكسب جرعة الثقة قبل بداية مرحلة الإياب، خاصة بعد التعديلات والتعاقدات التي قامت بها الفرق في ميركاتو الشتاء حتى الآن.

يشهد ملعب راشد بن سعيد لقاء قمة من العيار الثقيل، حين يستقبل عجمان ثالث الترتيب (23 نقطة) ومفاجأة الدور الأول ضيفه شباب الأهلي الوصيف (25 نقطة) في مباراة من أجل تحديد مسيرة كل فريق في المنافسة على القمة.

ويريد البرتقالي ضمان الفوز والحفاظ على سجله خالياً من الهزائم للجولة الرابعة على التوالي، وتذوق طعم الانتصار السادس في آخر 7 مباريات، وإن كان سيختبر تحدي الصعاب وسط الغيابات التي يعانيها مع ابتعاد علي الحوسني وعبدالله صالح بسبب الإيقاف وعبدالرحمن راكان للإصابة وسعيد سليمان للإعارة.

ويعول الفريق البرتقالي على صلابته الدفاعية التي مثلت نقطة القوة في أداء الفريق (استقبل 10 أهداف)، بينما يتطلع المدرب الكرواتي غوران الى ألا يكون التوقف الخليجي قد أثر بالسلب في دوافع الفريق وحماسهم.

أما شباب الأهلي فسيخوض اللقاء بحثاً عن الفوز ولا بديل له عن النقاط الثلاث من أجل البقاء في صلب الصراع، خاصة بعد التعثر في الجولة السابقة أمام بني ياس في دبي بهدفين مقابل هدف.

وتعرض الفريق لضربة مؤلمة بإصابة المهاجم إيغور جيسوس الذي سيبتعد عن الملاعب لأكثر من شهر، مما سيحرم الفريق من خدمات المهاجم الذي كان يعول عليه المدرب البرتغالي جارديم من أجل قيادة خط الهجوم.

وتأمل الجماهير أن يسترد الفريق عافيته، وأن يكون الرهان على اللاعبين «المقيمين» كفيلاً بحل مشكلة الضعف التهديفي بعدما عانى كثيراً هذا الموسم على صعيد ترجمة الفرص إلى أهداف.

ويشد فريق الوحدة الرابع (23 نقطة) الرحال ليتحول إلى الشامخة، من أجل مواجهة بني ياس في موقعة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة للفريق العنابي.

ويريد الوحدة استرداد حلاوة الفوز والسعادة، بعدما سقط في المرحلة السابقة أمام عجمان بهدف دون مقابل، مما تسبب في تأخر الفريق خطوتين في جدول الترتيب.

ويعول الفريق العنابي على فعالية الهداف البرازيلي جواو بيدرو، بينما تخلى النادي عن بعض العناصر التي لم يعد لها موقع في تشكيلته فرحل محمد برغش إلى النصر وخليل إبراهيم إلى السماوي وإن كانت مشاركته في لقاء اليوم غير مؤكدة.

أما بني ياس الذي أنهى فترة ما قبل التوقف بفوز ثمين في ملعب الفرسان، فيتطلع إلى استكمال حالة التألق التي عاشها في الجولتين السابقتين بعد الحصول على 4 نقاط من معقلي الزعيم والفرسان.

الظفرة- دبا الفجيرة

سيكون ملعب حمدان بن زايد على موعد مع قمة القاع، حين يستقبل الظفرة الأخير (4 نقاط) ضيفه دبا الفجيرة وصيف القاع (4 نقاط) في لقاء من أجل البقاء مع الكبار.

لن تقبل المبارة أنصاف الحلول بين فريقين يدركان أن نقاط مباراة اليوم ستمثل باكورة الدفع بالقاطرة نحو الوصول إلى بر الأمان.

وستصيب الآمال بضربة مؤلمة، لاسيما مع التغيير الفني الذي قام به دبا بتعيين حسن العبدولي مدرباً وإجراء تغييرات جوهرية على مستوى الأجانب الذي أثبتت المباريات السابقة ضعف مردودهم بلغة الأرقام والحسابات.

وتعاقد الظفرة مع الثنائي البلغاري جورجي ميلانوف والبرازيلي ليونكو، إلى جانب ثلاثي الوحدة منصور الحربي وإسماعيل الزعابي والمصري عبدالله الرفاعي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق