300 فارس وفارسة في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للقفز

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية عن مشاركة أكثر من 300 من أفضل الفارسات والفرسان في جميع أنحاء العالم ضمن منافسات النسخة العاشرة من كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، والتي تشهد تقديم أكبر جوائز إجمالية في تاريخ البطولة.

تقام كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وبتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية ورئيسة نادي أبوظبي ونادي العين للسيدات.

وتعد البطولة واحدة من أبرز المسابقات المرموقة في عالم الفروسية على المستوى الدولي، وتقام منافسات هذا العام من 26 إلى 29 يناير في منتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي.

تشارك في البطولة أكثر من 300 فارس وفارسة، من خلال أكثر من 330 حصاناً ويتنافسون في الحدث ضمن 6 فئات مقسمين على 20 شوطاً على مدار الأربعة أيام بهدف إحراز جوائز البطولة، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 800 ألف درهم إماراتي التي تعد الأعلى في تاريخ الحدث وذلك احتفالاً بتنظيم النسخة العاشرة.

تشمل الفئات ضمن البطولة: CSICH-A، وCSIJ-A، وCSIY-A، والفئات الوطنية الخاصة CSIYH1* والفئة الرئيسية CSIL2*.

وتوفر البطولة منصة خاصة للفارسات ولاعبات ركوب الخيل وقفز الحواجز من جميع أنحاء الإمارات والعالم، حيث تضم قائمة الدول المشاركة في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية أكثر من 34 دولة.

وتم الكشف عن تفاصيل البطولة خلال مؤتمر صحفي، أقيم في منتجع الفرسان الرياضي الدولي، بحضور الدكتورة أمنيات الهاجري، نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وشمسة الهنائي، رئيس قسم الإعلام في مجلس أبوظبي الرياضي، وأحمد السويدي، المدير التنفيذي في اتحاد الفروسية والسباق، ومحمد الناخي، نائب رئيس لجنة قفز الحواجز ومساعد المدير الفني للبطولة، وسلطان الكعبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الفرسان، إلى جانب الشركاء الاستراتيجيين.

وكشف المنظمون أن الحدث يستضيف أيضاً «ورشة تصوير احترافية» تقدمها هند الرئيسي، المصورة الإماراتية المتخصصة في التصوير الفوتوغرافي للألعاب الرياضية والبورتريه.

وفي يومي 28 و29 يناير، سيتعلم المشاركون أساسيات التصوير باستخدام هواتفهم الذكية، والزوايا المهمة لالتقاط صور مميزة وعالية الجودة، إضافة إلى أساليب التحرير باستخدام البرامج الاحترافية. وستضمن النصائح الحصرية التي يتلقاها المتابعون الفائدة أثناء قيامهم بالتصوير.

وإلى جانب منافسات قفز الحواجز، تقام أيضاً مجموعة واسعة من الأنشطة، ضمن مهرجان أبوظبي للفروسية.

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، نائب رئيس مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: «منذ تنظيم النسخة الأولى من الحدث في عام 2013، فإن البطولة تشهد تطوراً متواصلاً عاماً بعد عام، وأصبحت البطولة الآن واحدة من أبرز الأحداث الرئيسية بالنسبة لأكاديمية فاطمة بنت مبارك، وروزنامة الفعاليات الرياضية الرئيسية في أبوظبي أيضاً».

وأضافت: «يدل تنظيم النسخة العاشرة من البطولة على المستوى المتطور الذي وصلت إليه المنافسات، حيث ساهمت في تقدم الرياضة، وأتاحت الفرص للاعبات من جميع الأعمار والجنسيات للمشاركة ضمن منصة عالمية وتحقيق النجاح في الرياضة، إنه لأمر رائع حقاً أن نرى العديد من النساء يمارسن رياضة قفز الحواجز، ونأمل أن تساهم مشاركتهن هذا الأسبوع في إلهام جيل الشباب للسير على خطاهنّ حتى يتمكنوا من تحقيق الأهداف المنشودة في الرياضة ويصبحوا أشخاصاً أفضل في حياتهم».

وأكدت شمسة سيف الهنائي رئيس قسم الإعلام في مجلس أبوظبي الرياضي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، أن المجلس يدعم كل بطولات الفروسية، التي تعبر عن تراث الإمارات، وتعكس تميز فرسانها في كل المحافل الإقليمية والدولية، ومن أهمها بطولة فاطمة بنت مبارك لقفز الحواجز، التي وصلت إلى عامها العاشر.

وأضافت: «نحن في مجلس أبوظبي الرياضي نتعاون مع اتحاد الفروسية، والاتحاد الدولي للفروسية في تنظيم مهرجان أبوظبي للفروسية، الذي انطلق في 11 يناير الجاري، وتستمر فعالياته حتى 12 مارس المقبل، ويشهد 6 بطولات متنوعة، منها 4 بطولات لقفز الحواجز، وبطولتان لجمال الخيول العربية، وذلك في منتجع الفرسان الدولي في أبوظبي».

وقال أحمد السويدي، المدير التنفيذي لاتحاد الفروسية والسباق: «يسعد اتحاد الفروسية والسباق وجوده بينكم، والمشاركة في هذا المؤتمر الصحفي الذي هو امتداد للتعاون والعمل المشترك بين الاتحاد وأكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، التي تعد أكبر صرح رياضي يخدم رياضة المرأة في الدولة والمنطقة بل ويصل إلى العالم، بدعم القيادة الرشيدة، ورعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، ومتابعة الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، رئيسة نادي أبوظبي للسيدات ونادي العين للسيدات، لما تقدمه الأكاديمية من أنشطة وفعاليات ومؤتمرات وبطولات دولية وعالمية رفيعة المستوى، تجذب نخبة الرياضيات حول العالم لتقديم تجاربهن وقصص نجاحهن والدوافع التي قادتهن إلى هذا التفوق المميز، وكذلك المتخصصون لطرح رؤى المستقبل بمنهج علمي، وقد أحدث ذلك نقلة نوعية في رياضات المرأة كافة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق