ختام أولى جولات أبوظبي للإبحار الشراعي

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختتمت أمس الأول الأحد منافسات الجولة الأولى من بطولة أبوظبي للشراع الحديث، والتي أقيمت على كاسر الأمواج في العاصمة بمشاركة منتسبي ومتسابقي أكاديمية أبوظبي للرياضات البحرية، الذين بلغ عددهم 32 متسابقاً في مختلف فئات البطولة، وذلك في نادي أبوظبي للرياضات البحرية.

وانقسمت الجولة التي استمرت لأربع ساعات كاملة إلى ثلاث فئات هي: الأوبتيمست، فئة إلكا 4، وفئة إلكا 6، بالإضافة لعدد من الفئات الفرعية لكل فئة، وفي فئة الأوبتيمست ناشئين حقق المركز الأول خليفة أحمد الرميثي، وتمكنت أجاتا ليلا من إحراز المركز الأول في فئة أوبتيمست فتيات، وعبر الأوبتيمست العمومي حل في المركز الأول مايد العلي، وجاء ثانياً سيف الزعابي، وثالثاً سيمون هرتسوف.

وتفوق في فئة إلكا 4 بإحراز المركز الأول محمد الزعابي، وحلّ ثانياً ماجد المرزوقي، وثالثاً محمد مروان.

وحلت عن فئة الفتيات أولاً كامليا القبيسي، فيما فاز بفئة الناشئين محمد مروان، وفي فئة إلكا 6 تألق محمد عبد الكريم، وثانياً حارث العلي، وثالثاً عثمان عبد الكريم، وسجلت المنافسات التي تقام لمتسابقي الأكاديمية تفوقاً فنياً كبيراً استمرّ طوال مراحل السباق وفئاته المختلفة، لا سيما أنها تأتي كي تكون الجولة الأولى ضمن خمس جولات كاملة ستقام خلال هذا الموسم.

وأكد خليفة السويدي مشرف السباق، أن البطولة في ثوبها الحالي تحقق أهدافاً عديدة على المستوى الرياضي البحري للمشاركين، وتعطيهم فرصة التحضير للبطولات المحلية والدولية لاحقاً، خاصة مع التدريبات والتمارين المكثفة التي يتلقاها المشاركون في البطولة من الأكاديمية والخبرات المتراكمة مع الوقت، وقال: «نحضر المتسابقين والأبطال بشكل مثالي من أجل المشاركات الدولية لاحقاً، وتُسهم في الحفاظ على مستوياتهم الفنية واللياقة البدنية عالية طوال الوقت».

وثمن خليفة السويدي الأداء العالي والمستوى الذي قدّمه المتسابقون في البطولة، مؤكداً أن ارتفاع العدد إلى خمس جولات يعطي المشاركين فرصة من أجل تطوير مهاراتهم ولياقاتهم للأفضل مع مرور الوقت.

أخبار ذات صلة

0 تعليق