أحمد فتحي عن لقطة لقاء الجيش: من أسعد لحظات حياتي.. لم أعلم أنها ستحدث

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف أحمد فتحي نجم الأهلي السابق وبيراميدز الحالي عن عدم علمه بأنه سيغادر لقاء طلائع الجيش في الدقائق الأخيرة، وسط تصفيق كل زملائه في الفريق.

فتحي أنهى مشواره مع الأهلي بالظهور أمام طلائع الجيش في الجولة الأخيرة، قبل أن يغادر أرض الملعب في اللحظات الأخيرة من اللقاء وسط تصفيق كل من في الملعب.

وقال أحمد فتحي: "لقطة الوداع كانت صعبة للغاية لي ولم أكن أعلم أنها ستحدث".

وأضاف في ظهوره عبر قناة سي بي سي "لم أكن أعلم أنني سأغادر الملعب في الدقائق الأخيرة أمام طلائع الجيش. اللقطة كانت غير مُرتبة وغير متوقعة".

وواصل ضاحكا "قبل بداية اللقاء كنت أمازح سيد عبد الحفيظ (مدير الكرة في الأهلي) بأنه من المفترض أن يجلب لي تورتة ونحتفل جميعا قبل رحيلي، وضحكنا سويا وانتهى الأمر ولم أكن أعرف ماذا سيحدث واللقطة لم تكن بالاتفاق".

وأكمل حديثه قائلا: "شعرت بسعادة كبيرة بهذا المشهد. كانت من أسعد لحظات حياتي".

وأردف "شعرت بسعادة كبيرة وبحزن كبير أيضا".

واستمر "أجمل ما في اللقطة أنها كانت بلا ترتيب. كل شيء يكون بلا ترتيب يكون أفضل".

واستدرك "قبل لقاء الجيش بيوم تحدث محمد الشناوي عني بشكل جيد جدا، ثم تحدث سعد سمير وموسيماني، قبل أن أتحدث أمام الجميع وكنت متأثرا وحزينا للغاية ولكني أخبرت زملائي بأن تلك هي سنة الحياة".

وتابع "أخبرت اللاعبين بأنني أحبهم وأن الأهلي سيبقى هو الأهلي ولن يتأثر بسبب أي لاعب. لاعبون كبار اعتزلوا واستمر الأهلي وسيستمر".

video:1

أخبار ذات صلة

0 تعليق