استبعاد فريق بسبب انتصاراته

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


الشارقة: ضمياء فالح

استبعد القائمون على دوري ناشئين لكرة القدم الأمريكية، فريقاً من أطفال بعمر السابعة والثامنة من منتصف «البلاي أوف» في موسم الدوري، لأنهم «جيدون جداً» عقب فوزهم بـ7 مباريات على التوالي وتسجيل أهداف بمجموع 199 مقابل 6 لخصومهم.
 وصوت ريت تيلور، نائب رئيس رابطة ناشئة كيلر ومدرب أحد فرقه على استبعاد فريق «Rebels»، لأنه شعر بأن وجود الفريق في الدوري ليس منصفاً بحق البقية وقال: «هذا دوري كيلر وليس دوري Flower Mound، لقد هيمنوا على دورينا».
ورد مدرب الفريق راجان مونتيرو، على تيلور ووصفه بأنه «خاسر سيئ» وأن استبعاد الفريق عن البطولة يبعث رسالة مبهمة للاعبيه.
وأضاف: «ماذا نقول للصغار، ابذلوا كل ما بوسعكم، لكن في النهاية لن تحصلوا على الهدف الذي تعبتم من أجله، هو يغير اللوائح كي يستفيد فريقه بعدما خسر 33- صفر أمامنا».
وقال رئيس الرابطة كالفن واشنطن في بيان: «رابطة كيلر للناشئين برنامج يسمح بمشاركة الرياضيين من مدينة كيلر والمدن المجاورة، نحن نختار أفضل الفرق في رياضات البيسبول والسوفتبول وكرة القدم وقد سمحنا في خريف 2020 بانضمام فرق للدوري لتعويض تراجع المسجلين في البرنامج بسبب الجائحة واشترطنا على ريبلز إن كان فريقه ليس متناسباً مع بقية الفرق سيستبعد. ومع ارتفاع التسجيل طلبنا من ريبلز تكوين فريقين في كل فئة عمرية، لكنهم رفضوا ثم عرضنا عليهم مواجهة فريق من أفضل لاعبي الفرق المنافسة في مباراة استعراضية للبطولة، لكنهم أيضاً رفضوا».

أخبار ذات صلة

0 تعليق