أمان يا بلادي يناقش التحديات الأمنية الناشئة عن التقلبات الجوية ‏

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشارقة: «الخليج»

أكد العقيد الدكتور جاسم محمد بن هده مدير إدارة العمليات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة،‏ أن الأزمات تدار بمفاهيم ومقاييس متعددة، واستراتيجيات محددة لمواجهتها، مشيراً إلى أن شرطة الشارقة تعمل وفق منظومة أمنية متكاملة مع مختلف الجهات والمؤسسات المحلية والاتحادية المعنية بالإمارة، لإدارة الأزمات التي ممكن أن تقع، وتعد التقلبات الجوية ‏أحد أهم التحديات في إدارة الأزمات من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

جاء ذلك خلال استضافته ببرنامج «أمان يا بلادي»، الذي تعده إدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة الشارقة، صباح كل اثنين، لمناقشة عدد من الموضوعات المتنوعة ‏عبر محطاته ‏المختلفة، ‏وجاءت حلقة بعنوان «التحديات الناشئة عن التقلبات الجوية»، وقدمها الرائد إبراهيم المدفع.

وأوضح العقيد د. جاسم بن هده، أن شرطة الشارقة، تعكف بشكل دائم على تطوير إمكانياتها البشرية والتقنية، من خلال وضع خطط استباقية ممنهجة ومدروسة والفرضيات والسيناريوهات بالتعاون مع الشركاء المعنيين، والتي تضمن التعامل السريع مع الأحداث والطوارئ والمخاطر، بحيث إنها تذلل تلك المعوقات وتجعلها تحديات تثبت مدى الجاهزية والاستعداد، وبالتالي الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات.

ومن جانبه تحدث العقيد سلطان سعيد الشحي، مدير إدارة الدفاع المدني في المنطقة الشرقية، حول طبيعة المخاطر المهددة للسلامة المدنية الناشئة عن التقلبات الجوية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق