مركبة هبوط «راشد» تصل إلى أبعد ارتفاع عن الأرض

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دبي: يمامة بدوان

تستعد مركبة هبوط المستكشف «راشد» غداً «الجمعة» إلى الوصول إلى أبعد ارتفاع عن الأرض، والبالغ 1.4 مليون كيلومتر، لتبدأ مرحلة دخول مدار القمر لمدة تستمر شهراً كاملاً، بعد إعادة توجيه مسارها بطريقة صحيحة، كي يتم ما يشبه السقوط الحر نحو الجاذبية القمرية، وذلك بعد مضي 40 يوماً على الإطلاق الناجح من قاعدة كيب كانافيرال الأمريكية.

ويهدف الفريق العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف القمر في المحطة الأرضية بمنطقة الخوانيج في دبي، إلى إجراء 150 دقيقة إضافية من التواصل مع المستكشف راشد خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى إجراء 12 عملية تحضيرية، تغطي سيناريوهات عمليات المستكشف على القمر قبل الهبوط على سطحه نهاية أبريل/ نيسان المقبل.

وكان الفريق قد أجرى في وقت سابق 17 عملية تشغيل لأنظمة المستكشف منذ الإطلاق، الذي جرى في 11 ديسمبر/ كانون أول الماضي، حيث استمرت المرة الأولى لمدة ساعة، تبعتها 10 دقائق من الشحن اليومي لبطارياته خلال الأسبوعين التاليين، ويتم حالياً تشغيل أنظمة المستكشف مرة واحدة كل أسبوع لمدة 10 دقائق.

وفي 14 ديسمبر/ كانون أول الماضي، نجح فريق المشروع بالمحطة الأرضية في دبي، بتلقي إشارة الاتصال الأولى من المستكشف، من على بُعد 440 ألف كيلومتر من سطح الأرض، وفي 15 ديسمبر نجحت مركبة الهبوط التي تحمل المستكشف بداخلها، بإجراء المناورة الأولى للتحكم المداري، حين وصلت إلى ارتفاع 550 ألف كيلومتر من الأرض، ما سمح بوضع المركبة على مسارها نحو القمر، والتحقق من تشغيل نظام الدفع الرئيسي، وفي الثاني من يناير الجاري، نجحت المركبة في إجراء مناورة التحكم الثانية باتجاه مدار القمر، حين وصلت إلى ارتفاع 1.24 مليون كيلومتر من الأرض.

أخبار ذات صلة

0 تعليق