رئيس بالاو يبحث مع رئيس «الإنتربول» تداعيات التغير المناخي على العمل الشرطي

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بحث سورانجل ويبس جونيور رئيس جمهورية بالاو خلال لقائه في أبوظبي اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) مفتش عام وزارة الداخلية، تداعيات التغير المناخي على العمل الشرطي، والحاجة المُلحّة للتعاون الدولي من أجل مكافحة الجرائم العابرة للحدود.

وأكد اللقاء الدور المهم الذي يلعبه الإنتربول في التعامل مع الجرائم العابرة للحدود، والتقنيات الحديثة والمتطورة التي تعتمدها المنظمة لدعم الدول الأعضاء في مختلف أنحاء العالم.

وشدد الطرفان على ضرورة تصدّر تغير المناخ لجميع المحادثات الاستراتيجية المتعلقة بآليات وممارسات إنفاذ القانون، وناقشا الضغوط المتزايدة التي تواجهها أجهزة الشرطة وطواقم الاستجابة للطوارئ، خاصة مع زيادة الكوارث الطبيعية المرتبطة بتغير المناخ، واستعرضا السبل الكفيلة بتأمين وحماية الموارد البيئية.

من جانبه سلّط الرئيس ويبس جونيور الضوء على قضايا تغير المناخ، وأثرها المباشر في الدول الجزرية مثل بالاو.

واتفق اللواء الريسي والرئيس ويبس جونيور على زيادة الجهود المشتركة لمجابهة الجرائم التي باتت تشكل تهديداً متزايداً على العالم اليوم، مثل الجرائم البيئية والاتجار غير المشروع.

(وام)

أخبار ذات صلة

0 تعليق