2000 متخصص يشاركون في مؤتمر الإمارات لأورام وأمراض الدم

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: «الخليج»
انطلقت، أمس، فعاليات مؤتمر الإمارات الخامس لأورام وأمراض الدم لدى الأطفال ويستمر ليومين في أبوظبي بمشاركة حضورية وافتراضية لأكثر من 2000 متخصص في طب الأطفال أورام وأمراض الدم لدى الأطفال من داخل وخارج الدولة، الذين يناقشون خلال جلسات المؤتمر تقنيات زراعة نخاع العظم وأحدث أساليب التشخيص والعلاجات الجديدة.

أوضح الدكتور زين العابدين رئيس اللجنة العلمية والتنظيمية للمؤتمر ورئيس قسم أورام وأمراض دم الأطفال في مدينة برجيل الطبية، أن المؤتمر يوفر منصة لأخصائيي أورام الأطفال بهدف العمل سوياً لتحسين رعاية مرضى السرطان للأطفال بالدولة، وذلك عبر استعراض التجارب العلاجية والحالات الناجحة للمصابين بالأورام وأمراض الدم والتأكيد على ضرورة الاكتشاف المبكر للسرطان لدى الأطفال وإحالتهم إلى أخصائي الأورام المختص لبدء العلاج المبكر وضمان تحسين النتائج. ويركز المؤتمر لهذا العام على التفاعل وتبادل الأفكار والمعرفة والخبرة التي ستوفر أفضل رعاية ممكنة لسرطان الأطفال واضطرابات الدم، كما تم تسليط الضوء على زراعة نخاع العظم بصفته علاج ثوري وناجع لعلاج الحالات المستعصية فيما يشارك بالمؤتمر 24 متحدثاً محلياً و 18 متحدثاً دولياً من مختلف دول العالم بما في ذلك دولة الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا والهند وباكستان وبنغلاديش وعمان والمملكة العربية السعودية.

وينقسم المؤتمر إلى جلستين تركز أحدهما على تدريب الأطباء العامين في مختلف مجالات سرطان الأطفال وأمراض الدم والتشخيص المبكر والإدارة الأولية، فيما خُصصت الجلسة الأخرى لأخصائيي أورام الأطفال وأمراض الدم لمناقشة التطورات الحديثة في هذه المجالات، وإضافة إلى العروض التقديمية وسيشمل المؤتمر العديد من الجلسات النقاشية الحية والتفاعلية كما سيتم التركيز على التعاون الأكاديمي والسريري في المستقبل.

وبدأت فعاليات اليوم الأول بكلمة افتتاحية للطفلة نهال خالد البالغة من العمر 11عاماً وهي ناجية من سرطان الدم الليمفاوي الحاد، حيث استعرضت معاناتها مع المرض وتجربة علاجها الناجحة في مدينة برجيل الطبية.

من جانبه قال الدكتور ناصر الزين رئيس قسم أمراض الدم وأورام الأطفال بمدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي: «إن مدينة أبوظبي تتميز حالياً بتطبيق أعلى المعايير المتبعة في علاج زراعة نخاع العظم والمتبعة في أحدث المراكز الطبية في الخارج وتوفير هذه الخدمات المتميزة في الدولة يسهل علينا متخصصين في هذا المجال تقديم الرعاية الطبية للحالات التي تحتاجها مع البقاء في محيط العائلة وتوفير الدعم النفسي».

ومن جانبها أكدت الدكتورة مانسي ساشديف استشارية أمراض الدم وزراعة نخاع العظم للأطفال في مدينة برجيل الطبية بأبوظبي خلال جلسة حوارية قدمتها عن أهمية توفير زراعة نخاع العظم والخلايا الجذعية التي تعد من العلاجات المتقدمة وتمثل الخيار الوحيد لعلاج الحالات الصحية التي تهدد حياة الأطفال.

أخبار ذات صلة

0 تعليق