«رابطة الكنائس الخليجية» تناقش قضايا ورؤى تعزيز ثقافة التسامح والتعايش

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
  • اللقاء استضافته كاتدرائية السيدة العذراء والملاك ميخائيل القبطية المصرية

استضافت كاتدرائية السيدة العذراء والملاك ميخائيل القبطية المصرية في رأس الخيمة على مدار يومين، الاجتماع السنوي ل «رابطة الكنائس الخليجية»، لمناقشة القضايا والرؤى التي تسهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش وتقبل الآخر في المجتمعات، وتعميق قيم الانفتاح على الثقافات والشعوب، بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز العمل المشترك بين مختلف الكنائس الخليجية.

شهد الاجتماع حضور ممثلي الكنائس الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية والروم الأرثوذكس والكنائس الإنجيلية والإنجليكانية، بالإضافة إلى ممثل مجلس كنائس الشرق الأوسط.

ونوه الحضور إلى أن الاجتماع - الذي يٌعقد في مجمع الكنائس برأس الخيمة - يؤكد على أن دولة الإمارات وطن التسامح والتعايش الذي يعد امتداداً لمنظومة القيم المجتمعية الأصيلة التي قامت عليها الدولة، وغرسها الآباء المؤسسون في نفوس الأجيال.

وتقدم أعضاء رابطة الكنائس الخليجية بجزيل الشكر والعرفان لدولة الامارات وإمارة رأس الخيمة على حسن الاستضافة، مؤكدين أنها دائماً ما تحتضن مثل تلك اللقاءات التي تعكس أسمى قيم التسامح والتعايش التي يتحلى بها أبناؤها وجميع المقيمين على أرضها الطيبة.

(وام)

أخبار ذات صلة

0 تعليق