الشرطة الأمريكية بين «أنصار ترامب» و«احتجاجات السود».. هل كانت المعاملة بالمثل؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية، أعمال عنف أمس، مع اقتحام انصار الرئيس الأمريكي المنتهيه ولايته دونالد ترامب، لمقر الكونجرس، لتعطيل عمل النواب للتصديق على نتائج الانتخابات الأمريكية، وأحدث المحتجون دماراً وحطموا النوافذ.

وأجرى سياسيون ونشطاء مقارنات بين استجابة الشرطة أمس لاحتجاجات أنصار ترامب، واستجابتهم للاحتجاجات التي حدثت صيف العام الماضي، ضد العنصرية وتزعمتها حركة «حياة السود مهمة».

وفي يونيو الماضي إندلعت مظاهرات في أرجاء الولايات المتحدة إحتجاجاً على وفاة جورج فلويد، المواطن الأمريكي الأسود الذي توفي بعد أن ضغط ضابط شرطة من مينيابوليس بولاية مينيسوتا بركبته في عنق فلويد، حتى فارق الحياة وهو يردد عبارة «لا استطيع التنفس»، وقابلت الشرطة المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع والعنف والاعتقالات.

ووصفت الشبكة العالمية لحركة «حياة السود مهمة» أعمال الشغب التي وقعت بأنها «انقلاب»، بحسب ما ذكرت شبكة الـ«سي.إن.إن».

وقالت الحركة إن ذلك يعد «مثالا آخر على النفاق في استجابة السلطات وتطبيق القانون في بلاد».

وأضافت الحركة في بيان: «عندما يحتج السود على أرواحهم كثيرا ما تقابلنا قوات الحرس الوطني أو الشرطة المجهزة ببنادق ودروع وقنابل مسيلة للدموع وخوذات قتالية».

وتابعت: «لو كان المتظاهرون من السود، لتعرضنا للغاز المسيل للدموع وضربنا ربما بالرصاص».

وفي مطلع يونيو شجع ترامب حكام الولايات على استهداف المحتجين، واستخدمت الشرطة القوة لتفرقه المتظاهرين.

وخلال أحداث أمس، كان مثيري الشغب قد وصلوا بالفعل إلى داخل المبنى قبل تنشيط الحرس الوطني بالعاصمة، وتجاوز المتظاهرون المؤيدون لترامب الأسوار المعدنية واخترقوا مبنى الكابيتول الأمريكي، وساروا في جميع أنحاء المجمع لعدة ساعات.

وبالمقارنة، قال رئيس شرطة العاصمة روبرت كونتي، مساء الأربعاء، إن الشرطة ألقت القبض على 52 شخصًا- 26 منهم تم اعتقالهم في مبنى الكابيتول الأمريكي، نقلا عن الـ«سي.إن.إن».

وصدق الكونجرس الأمريكي بغرفتيه على فوز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، في الانتخابات الأمريكية الرئاسية، لينصب بذلك بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية بشكل رسمي ويغلق كافة صور الطعون الممكنة على نتائج الانتخابات.

وياتي ذلك التصديق بعد سلسلة من أعمال شغب شهدها مقر الكونجرس «الكابيتول هيل»، بعد اقتحامه من قبل أنصار «ترامب» لتعطيل عمل الكونجرس.

وكرر «ترامب» رفضه لنتائج الانتخابات، معرباً عن أن العملية الانتخابية شهدت تزويرا، لتكون بذلك سابقة في التاريخ الأمريكي أن يدعي الرئيس الأمريكي تزوير الانتخابات، فيما يستعد الرئيس الأمريكي المنتخب «جو بايدن» للتنصيب بشكل رسمي يوم 20 يناير.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    145,590

  • تعافي

    115,975

  • وفيات

    7,975

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق