متمردون في تشاد يرفضون العملية الانتقالية للسلطة ويتعهدون بالزحف إلى العاصمة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تشهد جمهورية تشاد بوادر أزمة سياسية عقب وفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي، ورفض جماعة متمردة العملية الانتقالية التي يقودها المجلس العسكري بزعامة نجل الرئيس إدريس ديبي.

قالت جماعة متمردة تشادية تتقدم جنوبا قادمة من ليبيا، إنها ترفض عملية انتقالية يقودها مجلس عسكري بزعامة نجل الرئيس إدريس ديبي، الذي لقي حتفه أمس الإثنين، وتعهدت بالزحف صوب العاصمة نجامينا.

وقال المتحدث باسم الجيش عظيم برمينداو أجونا في بث تلفزيوني اليوم الثلاثاء، إن مجلسا انتقاليا يضم مجموعة من كبار ضباط الجيش اختار الجنرال محمد إدريس ديبي إيتمو، ابن ديبي، رئيسا مؤقتا للبلاد.

وحكم ديبي البلاد لأكثر من 30 عاما وكان حليفا مهما للغرب في المعركة ضد المتشددين الإسلاميين في أفريقيا، ولقي حتفه أثناء تفقده للقوات على جبهة القتال مع المتمردين في الشمال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق