الهند تواجه كارثة إنسانية.. هل لشراسة تحور فيروس كورونا دور في ذلك؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال أحمد العطافي أستاذ البيولوجي، إن معدل الوفيات الناتج عن فيروس كورونا المستجد في الهند مرتفع جدًا حيث وصل إلى 3689 وهذا رقم هائل حيث تقترب نسبة الوفيات إلى 1% من عدد الإصابات، والعدد الكلي للمصابين وصل إلى 19 مليون حالة، أما عدد حالات الشفاء فوصل إلى 15 مليون 962 ألف حالة.

أضاف «العطافي» خلال مداخلة في برنامج الآن المعروض على شاشة «إكسترا نيوز»، أن الحكومة الهندية أعلنت إعفاء المستثمرين والشركات الخاصة باستيراد الموارد الطبية، وتقبلت جميع المساعدات والمعونات الطبية والأكسجين من جميع الدول، واصفًتا الوضع في الهند بـ «المرعب».

أوضح: «الهند يمر بكارثة إنسانية وعلى جميع الدول أن تتحلى بالإنسانية حتى نتجاوز هذه المرحلة، وبحسب رأي الأطباء في الهند، سوف تعلن المؤسسات جاهزيتها وسوف ينتصرون على الفيروس الفيروس في خلال ثلاثة أسابيع على الأكثر».

وعن سبب ارتفاع معدل الإصابات بهذا الشكل فقال: «هناك حديث عن أن الفيروس المنتشر في الهند يشهد طفرة جينية تتمثل في حدوث طفرتين في جين واحد داخل الفيروس، وهناك حديث آخر أن سبب انتشار الفيروس هو الحملات الانتخابية التي تم عقدها جنوب الهند، أيضًا هناك حدث حول تخلي الناس عن التباعد الاجتماعي خلال بعض المناسات الدينية خلال الفترة الماضية».

تابع: «هناك رأيين حاليًا حول طبيعة الفيروس المنتشر في الهند، الأول يقول بأنه فيروس غير متحور ولكن انتشر بهذه الصورة نتيجة التجمعات، والرأي الآخر للعلماء بمراكز الأبحاث يشير إلى أن هناك طفرتين حدثت للفيروس أدت إلى مهاجمة الفيروس للبشر بشراسة أكبر قد يذهب ضحيته من هم أقل مناعة»، لافتًا إلى أن العامل الأساسي في تدهور الإصابات وارتفاع معدل الوفيات هو نقص الأكسجين لأن المصاب الواحد يحتاج إلى كمية أكسجين تصل إلى 8 لتر يوميًا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق