100 ورقة بحثية تعالج تحديات الزراعة والأمن الغذائي والحيوي

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: عماد الدين خليل

ناقش مؤتمر أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي، الذي اختتمت فعاليته أمس الأربعاء، ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للزراعة والأمن الغذائي» 100 ورقة بحثية لنخبة من العلماء والباحثين، بعدد من الورش التخصصية، لنقل الخبرات والمهارات ومعالجة تحديات الزراعة والأمن الغذائي والحيوي، بحضور 68 متحدثاً قدموا رؤى متنوعة لآخر المستجدات وأفضل الممارسات المتّبعة في الزراعة والأمن الغذائي والحيوي.

وناقش المؤتمر عدداً من الأوراق والأبحاث العلمية ذات الصلة بأمن وسلامة الغذاء وصحة الحيوان والنبات، وسبل تعزيز الامن الحيوي الى جانب أحدث التقنيات في تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الزراعة، وسلاسل الإمداد الغذائي.

كما شهد المؤتمر انعقاد المؤتمر الثالث للجمعية العربية لتربية النحل، وشارك فيه نخبة من الخبراء والمختصين في تربية النحل وإنتاج العسل تحت شعار «التربية المستدامة للنحل بالمناطق القاحلة - رؤى لإدارة المنحل وتربية النحل في المناطق المختلفة في ظل التغير المناخي»، لمناقشة محاور عدة منها إدارة المناحل، والتحسين الوراثي لنحل العسل، وآليات تعزيز القيمة المضافة لمنتجات نحل العسل في المناطق القاحلة. كما نظّمت ورش عدة، لمناقشة الموضوعات الخاصة بتنمية وتطوير تربية النحل وإنتاج العسل، منها ورشة عن طرق تصنيع أجهزة جمع سم النحل، واختبار الأعسال وانتخاب ذكور وملكات النحل.

وتناولت جلسات اليوم الأول محاور عدة تتعلق بمختلف مجالات الأمن الحيوي. كما ناقشت أمراض النبات التي تهدد الأمن الغذائي في شبه الجزيرة العربية.

في حين ناقشت جلسات اليوم الثاني تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الزراعة.

وقالت الدكتورة سلامة المهيري، مديرة إدارة المختبرات البيطرية في الهيئة إن الإضاءة على أنظمة الزراعة العمودية والمائية، والزراعة في الأماكن المغلقة، وتربية الأحياء المائية، والزراعة في البيئات المُتحكّم بها، يساعد على مواجهة التحديات الأساسية لقطاع الزراعة في الدولة والمنطقة ويسهم في تلبية متطلبات تحديث أنظمة الزراعة ومواجهة تحديات المياه والتربة والمناخ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق