اختتام أعمال ورشة العمل حول الشراكة في العمليات العسكرية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختتمت، أمس الأربعاء، في العاصمة أبوظبي ورشة العمل حول الشراكة في العمليات العسكرية التي استضافتها وزارة الدفاع بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

واجتمع المشاركون من وزارة الدفاع واللجنة الدولية للصليب الأحمر وكبار الضباط العسكريين من أكثر من 24 دولة والأكاديميين والخبراء الدوليين منذ ثلاثة أيام لمناقشة القضايا حول الشراكة في العمليات العسكرية «PMO» وحماية المدنيين والمقاتلين العاجزين عن القتال في النزاعات المسلحة وتطبيق أحكام القانون الإنساني الدولي (IHL).

وقال العميد الركن الحقوقي سالم جمعة راشد الكعبي رئيس الإدارة التنفيذية للقضاء العسكري في وزارة الدفاع: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة عازمة على مواصلة اتباع منهجية استباقية في العمل من أجل التخفيف من آثار الكوارث والأزمات على المنكوبين والتوصل إلى حلول تحمي الحقوق وتحقن الدماء». وقالت رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دولة الإمارات العربية المتحدة، كلير دالتون: «نحن ممتنون لتنظيم ورشة العمل «الشراكة في العمليات العسكرية» بالتعاون مع وزارة الدفاع، ونادراً ما تقاتل أطراف النزاعات المسلحة بمفردها في يومنا هذا، وهناك العديد من الجهات الفاعلة الحكومية والمتعددة الجنسيات وغير الحكومية المتورطة بشكل مباشر وغير مباشر في النزاعات المسلحة المعاصرة، من خلال ورشة العمل هذه تناولنا العلاقات بين هذه الجهات الفاعلة بأشكال عديدة».

وشكل تطبيق القانون الدولي الإنساني في العمليات العسكرية محور تركيز ورشة العمل؛ حيث نوقشت المعلومات المتعلقة بمهمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وأهميتها ودورها في النزاعات المسلحة.

وشكلت ورشة العمل فرصة للخبراء العسكريين والأكاديميين للتركيز على إجراءات وتدابير تعزيز حماية المدنيين خلال العمليات العسكرية. (وام)

أخبار ذات صلة

0 تعليق