تأكيد أهمية التبرع بالأعضاء

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: «الخليج»

أكد القائمون على «برنامج التبرع بالأعضاء في دولة الإمارات»، أهمية التبرع بالأعضاء، وزيادة أعداد المسجّلين في برنامج التبرع بالأعضاء المنقذ للأرواح؛ فالتبرع بالأعضاء هو عمل إنساني ينقذ حياة المرضى.

ويشارك «برنامج التبرع بالأعضاء في دولة الإمارات»، في الدورة الثالثة من ماراثون أدنوك التي تنطلق في 26 نوفمبر الجاري، والذي بدأت الفعاليات المصاحبة له، في قرية السباق المعتمدة في الحديقة الخلفية للمقر الرئيسي لشركة «أدنوك» في أبوظبي.

وقال الدكتور طارق فتحي، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركة «صحة»، إن الطلب على التبرع بالأعضاء يتخطى عدد الأشخاص الراغبين في التبرع، كما أن المرضى الذين يجدون متبرعاً متطابقاً يتحملون كلفة باهظة للغاية، لذلك هناك حاجة لتشجيع المزيد من الناس للمبادرة والتبرع والمشاركة في عمل إنساني نبيل ينقذ الأرواح.

من جانبه، قال الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي، المدير التنفيذي الطبي في صحة لرعاية الكلى، ورئيس اللجنة الوطنية للتبرع وزراعة الأعضاء والأنسجة بدولة الإمارات: «لقد ثبت أن التعديلات في نمط الحياة قد تمنع الإصابة بأمراض القلب والفشل الكلوي، ويمكن من خلال تغيير عاداتنا اليومية أن نحدث تأثيراً كبيراً في حالتنا الصحية».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق