%49 نسبة إنجاز مشروع مدينة الرياض في أبوظبي

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أبوظبي: عماد الدين خليل

كشفت هيئة أبوظبي للإسكان، أن نسبة الإنجاز في مشروع مدينة الرياض «شمال الوثبة» بلغت حتى الآن 49.3% منذ بداية العمل في المشروع بتاريخ 28 إبريل/نيسان عام 2019، لافته إلى أن الموعد المتوقع لإنجاز المشروع خلال الربع الأول من عام 2024 المقبل.

وأوضحت الهيئة عبر موقعها الإلكتروني أن المشروع سيوفر 12 ألفاً و896 قطعة أرض سكنية، لخدمة جمهور مدينة الرياض.

وأشارت إلى أن شركة «مُدن العقارية» كانت قد أرست أعمال البنية التحتية في المراحل الأولى والثانية والخامسة في جنوب مدينة الرياض خلال عام 2019، لتكون بذلك قد بدأت بتنفيذ أعمال البنية التحتية في جميع مراحل المشروع خلال العام 2020.

ويتميز مشروع مدينة الرياض بموقعه الاستراتيجي على مقربة من جميع الطرق الرئيسية المؤدية من وإلى أبوظبي والمناطق الحضرية والصناعية المحيطة، والمرافق الاستراتيجية على مستوى الإمارة، حيث تقع «مدينة الرياض» على بعد 30 كيلومتراً من جزيرة أبوظبي، وتفصلها مسافة قصيرة عن مختلف المعالم الرئيسية في العاصمة.

ويغطي مشروع مدينة الرياض مساحة تصل إلى 8 آلاف هكتار، أي ما يعادل 85% من مساحة جزيرة أبوظبي، ويقع على مقربة من جميع المواقع والوجهات الرئيسية في أبوظبي، كما يُمثل مشروع مدينة الرياض، الذي كان يعرف سابقاً باسم الشامخة وشمال الوثبة، المجمع الجديد المستدام والنابض بالحياة في أبوظبي.

في سياق آخر، أكدت الهيئة أنه بخصوص التصميم، إحدى المراحل الأكثر أهمية في المشروع والتي قد تأخذ وقتاً طويلاً، يُنصح بتأجيل التوقيع على اتفاقية الخدمات الاستشارية (عقد الاستشاري) أو خطاب تكليف، حتى تتأكد أن الاستشاري يتفهم ويحقق متطلباتك، وأوضحت أن بعض الاستشاريين يشترطون التوقيع قبل البدء بأعمال التصميم، لذلك يجب اختيار الاستشاري بعناية.

وأضافت أنه يفضل، ولا يشترط، أن يكون الاستشاري في مرحلة التصميم هو نفسه الاستشاري في مرحلة الإشراف، حتى لا يطالب أحدهما بأي مصاريف أو أتعاب إضافية، لافته إلى أن محاولة تغيير الاستشاري بعد توقيع اتفاقية الخدمات الاستشارية (عقد الاستشاري) أو خطاب التكليف في أي لحظة من المشروع يتطلب رسالة رسمية من الاستشاري موجهة للبلدية بالموافقة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق