«كهرباء الشارقة» توفرالحلول ل 2000 بلاغ خلال الحالة الجوية

الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الشارقة:«الخليج»

كثفت فرق العمل بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، جهودها خلال الأيام الماضية، للتعامل مع الحالات التي سببتها الظروف الجوية والأمطار الغزيرة على المنطقة الشرقية، وتعاملت الفرق الفنية بالهيئة مع أكثر من 2000 بلاغ في مدينتي كلباء وخورفكان، ومنطقتي شيص ونحوه، منذ الإعلان عن المنخفض الجوي، ووفرت كل المعدات والآليات والإمكانات والفرق الفنية للتعامل مع الحالات التي سببها المنخفض والتعاون مع كل الجهات لتأمين المنشآت والأفراد، وفصل وإعادة التيار للحد من آثار الأمطار وتجمعات المياه، ولا تزال فرق العمل بالهيئة تعمل على إصلاح ما سببه المنخفض الجوي، والحد من تأثيره وإعادة الخدمات لطبيعتها.

خطط استباقية

وأوضحت المهندسة موزة الزعابي مدير إدارة كلباء بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، أنه تم التنسيق مع إدارة الأزمات والكوارث، وجميع الجهات الحكومية، للتصدي للتحديات التي سبّبها المنخفض الجوي، كما قامت إدارة كهرباء ومياه كلباء بتشكيل لجنة ووضع خطط فعالة، حيث تم توفير 45 آلية لتغطية المنطقة، وتم تكليف أكثر من 160 موظف بين مهندسين وكهربائيين وفنيين للعمل على مدار الساعة كقوة مساندة لقسم الصيانة 24/7 بمدينة كلباء، كما تم فصل التيار الكهربائي عن المزارع بمدينة كلباء احترازيا كخطة استباقية، واستقبلت البلاغات من انقطاعات التيار الكهربائي والتي تجاوزت 1000 بلاغ، معظمها بسبب التوصيلات الداخلية للمسكن أو المنشأة، وقد حرصت فرق الهيئة على إعادة التيار، ولو بشكل جزئي، لهذه للمنازل.

وأضافت أن الفرق الفنية بذلت جهوداً كبيرة في استبدال كيبلات خدمات في بعض المناطق نتيجة تضررها بفعل الأمطار بطول 2.5 كم، وعمل 5 وصلات وسطية لكيبلات متضررة من مياه الأمطار كحلول دائمة، كما تعمل على استبدال كيبل جهد منخفض بطول 28 متراً، حيث تمت تغذية هذه المناطق من مناطق أخرى لحين الانتهاء من أعمال الصيانة، ولا تزال فرق الهيئة تكثف جهودها على مدار الساعة.

فريق الطوارئ

وأوضح الدكتور راشد الكابوري نائب مدير إدارة خورفكان بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة، أنه فور ورود بيانات حول المنخفض الجوي تم تشكيل فريق عمل من قسم الطوارئ، وتوفير 5 سيارات مجهزة بالفنيين، وبكامل الأدوات والمعدات لتغطية جميع البلاغات، وتمت الاستعانة بموظفي مختلف الأقسام، واستدعاء الفنيين الذين كانوا في راحة الوردية، وتم توزيعهم على جميع مناطق خورفكان، وواصلوا العمل بكفاءة واجتهاد على مدار 4 أيام، وتم التعامل مع جميع البلاغات الواردة.

وأشار إلى أن أغلبية البلاغات كانت من داخل المنازل والمباني، والمناطق القديمة، كمنطقة حياوة والخبة والرفاع واللؤلؤية، ومنطقة الزبارة التي تكثر فيها بلاغات أعطال الكيبلات والخطوط الهوائية، بسبب كثرة المياه وتراكمها، وبلغ إجمالي الأعطال 515، منها 220 داخلية في المباني، و87 في صناديق التوزيع، و57 في الخط الهوائي، و96 من فيوزات الكتاوت المحترقة، و55 في الكابلات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق